Facebook RSS
الصفحة الرئيسة رسالتنا ارسل مقالاً اتصل بنا

تسخيف العروبة!

 في ظل تسخيف مفهوم العروبة المقصود لدى أعداء الأمة تُرفع شعارات دعم "المحرومين"، ودم الحسين، أودعم أهل السنة، أو دعم الشيعة المحرمين بالعالم، أو شعارات الفينيقية والفرعونية والكنعانية المنفصلة عن الجذور العربية، وترفع كثير أطراف كالعادة علم فلسطين في ظل صراعات الاقليم، ونحن بمنأى كفلسطينيين عن تحويل الصراع المرتبط بوجودنا في ركب الامة الى صراع مذهبي او طائفي ، اوبصراع تسيطر عليه السياسة فتحمل المذهب على أكتافها لتحقن فيه جسد الامة مستبدلة الوحدة حول العروبية الى التمحور حول المذهب ما لا نقبله ولا نرتضيه أبدا.
#بكر_أبوبكر
من مقالنا:السعودية ودم الحسين وكنعان!

الحرب تجبر مليوني طفل في جنوب السودان على الفرار من ديارهم

نشر بتاريخ: 2017-05-08
  

الحرب تجبر مليوني طفل في جنوب السودان على الفرار من ديارهم  



قالت الأمم المتحدة اليوم الإثنين، إن الحرب والمجاعة أجبرتا ما يربو على مليوني طفل في جنوب السودان على الفرار من ديارهم مما أثار واحدة من أكثر أزمات اللاجئين المثيرة للقلق في العالم.
وبدأت الحرب الأهلية في الدولة المنتجة للنفط بعد عامين من حصولها على الاستقلال من السودان، عندما أقال الرئيس سلفا كير نائبه في 2013.

وبعد ذلك أدى القتال إلى تقسيم البلاد على أساس عرقي وارتفاع التضخم بشدة وسقوط بعض مناطق البلاد في براثن المجاعة، مما أثار أكبر أزمة لاجئين في أفريقيا منذ الإبادة الجماعية في رواندا عام 1994.

وقال ممثل مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في أفريقيا فالنتين تابسوبا: “لا توجد أزمة لاجئين تقلقني الآن أكثر من جنوب السودان”.

وقالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، إن 3 من بين كل 4 أطفال لا يذهبون إلى المدرسة في بلد عدد سكانه 12 مليوناً، وفر أكثر من مليون طفل إلى خارج جنوب السودان بينما نزح مليون طفل داخل البلاد.

وأضافتا أن أكثر من ألف طفل قتلوا في الصراع، وقد يكون الرقم الحقيقي أعلى بكثير نظراً لعدم وجود عدد دقيق للقتلى في جنوب السودان أحد أقل بلدان العالم نمواً.

وفر كثيرون من جنوب السودان إلى أوغندا وكينيا والسودان وإثيوبيا وهي دول تكافح بالفعل لتوفير ما يكفي من الغذاء والموارد لسكانها.
Developed by